أفادت مصادر طبية أن مايكل شوماخر بطل سباق السيارات (الفورمولا 1) لسبع مرات، يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة في مستشفى غرينوبل الفرنسي بعد تعرضه لحادثة عندما كان يتزلج رفقة ابنه في جبال الألب الفرنسية. ولا يزال بطل سباق السيارات البالغ من العمر 44 عاما في وضعية حرجة بالمستشفى الفرنسي إذ تعرض لإصابات في الرأس في منتجع ميريبل صباح الأحد. موضوعات ذات صلة رياضة وقال الفريق الطبي الذي يشرف على علاجه إنه في حالة غيبوبة ولا يمكن التكهن بتطورات وضعه الصحي، مضيفا أن الفريق "يعمل على مدار الساعة... كل ما يمكن أن نقوم به هو الانتظار". وتلازم عائلة بطل سباق السيارات الالماني سريره في المستشفى. وكان شوماخر قد خضع لعملية جراحية فور وصوله إلى مستشفى الجامعة في غرينوبل. وكان قد جاء في تصريح أصدره المستشفى في وقت سابق أن "شوماخر مصاب إصابات خطيرة في دماغه، وكان فاقدا للوعي لدى وصوله المستشفى، واقتضت حالته اجراء تداخل جراحي فوري."