تعتزم السلطات في كوريا الجنوبية، الجمعة، إعدام أكثر من 20 ألفا من طيور البط بعد الإعلان عن أول تفش محتمل لفيروس إنفلونزا الطيور في البلاد منذ عام 2011. وقالت وزارة الزراعة إن مزرعة للبط في غوتشانغ بمقاطعة جيولا الشمالية الواقعة على بعد 300 كيلومتر تقريبا إلى الجنوب الغربي من العاصمة سول، أصيبت على الأرجح بالفيروس. ومن المقرر إجراء الفحوص النهائية في وقت لاحق الجمعة، قبل أن اسر الوزراة قدما في خطط إعدام الطيور. وكانت السلطات المحلية أعلنت عن حالة الإصابة بالفيروس الخميس، واتخذت اجراءات وقائية لمنع انتشار المرض وأمرت بإعدام أكثر من 20 ألف طائر في المزرعة. وأمرت السلطات أيضا بمراقبة نقل الدواجن، وفرضت اجراءات الحجر البيطري على 24 مزرعة في أربع مقاطعات كانت اشترت بطا في الآونة الأخيرة من مزرعة غوتشانغ. وتعرض كوريا الجنوبية لتفشي فيروس إنفلونزا الطيور 4 مرات خلال السنوات العشر الماضية، كان آخرها عام 2011 وأدى إلى اعدام أكثر من ثلاثة ملايين طائر. لكن لم تسجل أي اصابات بشرية بالفيروس. وفي أنحاء قارة آسيا أصيب 150 شخصا تقريبا في الصين وتايوان وهونغ كونغ بسلالة فيروس "أتش.7.إن.9" الجديدة منذ ظهورها في الصين العام الماضي. وتوفي 46 شخصا على الأقل بالفيروس.