استطاع المزارع الأمريكي كارل بانز من أصول شيروكية في زراعة سلالة جديدة من بذور الذرة غير الذرة التقليدية المتعارف عليها، بعد قيامه بعدد من الأبحاث على البذور الأساسية للذرة مع أحد طلابه يدعى جريج شوين، وما دفع كارل وتلميذه إلى تبني هذا المشروع عندما لاحظ الأول وجود بذور ذرة ملونة داخل الذرة. أطلق على بذور الذرة الملونة اسم "جواهر الذرة الزجاجية" بسبب ألوانها الرائعة الشفافة، وقد تم تأسيس منظمة " نايتف سيدز سيرش" غير هادفة للربح لتشيجع زراعة الذرة الملونة للحفاظ عليها من الانقراض وللحفاظ على التراث الزراعي للهنود الحمر بالإضافة إلى الزراعات الأخرى المهددة أيضا بالانقراض. تباع الذرة الملونة عن طريق الانترنت وسعر الحزمة يصل إلى 7 دولار، وتستخدم في صناعة الدقيق والفشار لكن لا يصلح شويها وتناولها بالشكل المتعارف عليه.