تكتب الريكي باللاتينية كالآتي Reiki تشير الدلائل على أن الطاقة "ريكي" كانت تستعمل منذ آلاف السنين وكما يقال كانت تستعمل في عهد الفراعنة لذلك لا نستطيع بشكل قطعي أن ننسبها لقوم أو لديانة ما. أصل علم الريكي علم الريكي هو علم أعاد اكتشافه بروفيسور ياباني يدعى "ميكاو يوزوي". وتتكون كلمة "ريكي" من مقطعين هما : - ري : والتي تعني "الطاقة الكونية" والموجودة في كل مكان. - كي : والتي تعني "الطاقة الحيايتة" والتي تسري في كل كائن حي. يقوم مبدأ هذا العلم على تحقيق التوازن بين عنصري "الين واليانج" عن طريق توازن الطاقة الداخلية في جسم الانسان. ويتم ذلك عن طريق مراكز الطاقة والتي تدعى "الشاكرة" وهي سبع شكرات رئيسية واثنتين وعشرين جانبية وجميعها تتصل بمراكز الطاقة الداخلية والتي تقـوم بايصال الطاقة لكافة أجزاء الجسم. وعند انسداد هذه المسارات تنشأ الامراض الجسدية والنفسية. وهنا يأتي دور المعالج بطاقة الريكي الذي باستطاعته الاستفادة من حقل الطاقة الكونية ويساعد المريض على تحقيق الشفاء الجسدي باذن الله تعالى. كما أن الريكي سهل التعلم ومع ذلك فان تعلمه لا يعتمد على الحفظ فقط، ولا يعطى علم الريكي لكل طالب، فهناك مواصفات خاصة تنطبق على طالب علم الريكي يحددها الماستر، فعلم الريكي أمانة في عنق الماستر لا يسلمها الا لمن هو أهل لها وأمين عليها. فوائد العلاج بالريكي يساعدك الريكي على التحكم بمشاعرك في شتى الظروف. يساعدك الريكي في التغلب على المخاوف المرضية. يساعدك الريكي على التخلص من القلق والتوتر ويعزز لديك الشعور بالطمأنينة. يساعدك الريكي على تحفيز جهاز المناعة لديك كما ويجدد خلاياك. يساعدك الريكي في السيطرة على الغضب وتحجيمه. يساعدك الريكي في زيادة قدرة الجسم على الشفاء الداخلي. يساعدك الريكي ويحقق لديك الشعور بالنشاط والحيوية والسعادة